"> سعوديون في امريكا - الحياة في امريكا‎ - arabsfm: Radio Arab, عرب اف ام
  • أبريل 3, 2020

سعوديون في امريكا

سعوديون في امريكا، على الرغم من وجود اختلافات كثيرة بين الدولتين الولايات المتحدة الأمريكية هي دولة ديمقراطية  تقوم على العلمانية والدستورية  ، والمملكة العربية السعودية هي دولة اتوقراطية  تقوم على الملكية  المطلقة وتعطى مساحة قليلة جدا للمعارضة  إلا أن الدولتين حليفتين تجمعهما العديد من الروابط وتعد علاقتهما السياسية علاقة جيدة على مر التاريخ، ومن أبرز مظاهر تلك العلاقة القوية هو قيام المملكة بارسال العديد من أبنائها لتلقي شهادات جامعية من الجامعات الأمريكية  ليصبحوا قادرين على المساهمة في نهضة بلادهم نتعرف اليوم على كل ما يخص السعوديون في أمريكا وكيف هي حياة المبتعثين وما هي تكلفة المعيشة في امريكا كل هذا وأكثر في مقالنا اليوم فتابعونا.

المحتويات:

  • سعوديون في امريكا
  • المبتعثين السعوديين في امريكا
  • حياة المبتعثين في أمريكا
  • الدراسة فى أمريكا
  • تكاليف الدراسة والحياة في أمريكا
  •  تكاليف معيشة السعوديين في أمريكا
  • عمل السعوديين في امريكا

سعوديون فى أمريكا

فى عام 2015 ذُكر الاحصاء الاجتماعي الأمريكي عن  وجود 96,783 سعوديون في امريكا من مواليد السعودية يعيشون في الولايات المتحدة.

ويرتكز العرب بصفة عامة فى خمس ولايات معينة بنسبة 94% وهم نيويورك ،واشنطن ،كاليفورنيا ،إلينوي وميتشجان.

أما عن النسبة المتبقية التى تصل الى 6% فهم يتوزعون على باقي الولايات الأمريكية .

وقبل الخوض في تفاصيل حياة السعوديين المبتعثين في أمريكا نتعرف في البداية على كيف نشأت العلاقات بين المملكة العربية السعودية وبين الولايات المتحدة الأمريكية.

نشأة العلاقات المتبادلة  بين الدولتين

  •  لقد تم تأسيس المملكة العربية المتحدة على يد الملك عبد العزيز عام 1932 بعد اكتشافه للنفط بسنوات قليلة .
  •  أراد الملك عبد العزيز اعتراف دولي  من الدول بدولته ، وبالفعل نجح فى للحصول على علاقة ثنائية متبادلة بين الدولتين عام 1933
  • كان هدف تلك العلاقات هو تكملة احتياج كل دولة من الأخرى
  •  الولايات المتحدة فى إحتياج للنفط منها على الرغم من المملكة  كانت مازالت فى مهدها من حيث إنتاج النفط
  •  المملكة العربية فى حاجة الى السلاح والحماية الدولية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية .
  •   ظلت العلاقات وثيقة بين الدولتين قرابة ثمانية عقود
  • وتوطدت هذه العلاقات خاصة بعد اتفاقهم على مقاتلة الشيوعيين فى ايران ،ومحاربة السوفيت  في أفغانستان وعام 1991
  • اجتمعوا على طرد القوات العراقية من الكويت ،هذا بالإضافة الى تأسيس شركة أرامكو وهى شركة سعودية أمريكية للنفط

كل ذلك جعل العلاقة بين أمريكا والمملكة قوية على مر التاريخ وربما لم يشهد تاريخهما خصومات سياسية تُذكر

وبطبيعة الحال تحتاج السعودية خلال الفترة الحالية إلى أن تكتفي بأبنائها وسعودة كافة القطاعات لذا فإنها تقوم بإرسال  سعوديون في امريكا لاثقال مهاراتهم وفوزهم لفرصة تعليم مميزة في بلد متقدم في مجال التعليم مثل أمريكا.

المبتعثين السعوديين  في أمريكا

 أن الدراسة فى الخارج مفيدة جدا في العديد من الجوانب:

  • بصفة عامة فهى تساعد على ارتفاع المستوى الفكري والذهني للطلاب ، والحصول على المزيد من المهارات .
  • المساهمة في نهضة ورفعة الوطن الذي يخرج منه المبتعث

هذا ما يجعل اعداد سعوديون في امريكا في ازدياد يوما بعد يوم

 وبالنسبة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين فإن:

  • جامعات وكليات الولايات المتحدة الأمريكية هى الوجهة الأولى التي يقصدها للابتعاث الخارجي  .
  •  على مستوى 32 دولة في العالم تقوم السعودية بإرسال طلبة وطالبات مبتعثين يصل عددهم الى 126.692   
  • 60% منهم يدرسون فى الجامعات والكليات الأمريكية اى يقدر حوالى 76271 طالب وطالبة فى العام الواحد .
  •  وأشار من قبل  رئيس جامعة ولاية أريزونا الأمريكية ،مايكل كرو  الى مجال التعليم وبالتحديد العلاقات السعودية الأمريكية 
  • ترجع العلاقات بينهما الى سنوات عديدة ماضية
  • تستقبل الولايات المتحدة الأمريكية كل عام ألاف المبتعثين من الطلبة والطالبات السعوديين المتميزين .

نشأة وتطور الانبعاث إلى أمريكا

  •  فى عام 1974 وصلت أعداد السعوديين في امريكا من المبتعثين حوالى 800 مبتعث
  • لم ينتهى العام حتى صعد العدد بطريقة ملحوظة وغير مسبوقة من قبل إلى 2039 مبتعثا .
  • وكان السبب فى تغيير طريقة للإشراف على الطلاب والعمل على تأسيس مكاتب فرعية هو رغبة الحكومة المستمرة فى ارسال المزيد من المبتعثين
  • بالإضافة الى الزيادة الملحوظة فى أعدادهم  تم نقل المكاتب الثقافية من وزارة المعارف الى وزارة التعليم العالى .
  • وفى عام 1975 نقل من نيويورك  الى مدينة هيوستن المكتب الثقافى   .
  • تعتبر الذروة الأولى لتاريخ الإبتعاث السعودى للولايات المتحدة عام 1400 هـ حيث بلغ العدد الى 11 ألف مبتعث ومبتعثة فى المكتب التعليمي في مدينة هيوستن .
  • وصلت نسبة عدد الفتيات السعوديات للانبعاث الخارجى أعلى نسبة في تاريخ الانبعاث.
  • وكانت البداية الحقيقية في ممارسة الملحقية الثقافية مهامها  فى واشنطن وهى العاصمة الأمريكية بطريقة تتناسب مع التركيز على المسؤولية  خلال جهة رسمية واحدة وهي السياسة الجديدة التي وضعت من أجل منحها صلاحيات تمكنها من التمثيل فى جميع الشئون الدراسية والعلمية بل الثقافية أيضا لوزارة التعليم والجامعات السعودية .

 واليوم في إطار برنامج خادم الحرمين الشريفين تم عقد اتفاقية تعاون بين وكالة الوزراء للانبعاث  وكلية الأمير محمد بن سلمان وهى كلية للأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي وارسال طلبة الى خمس جامعات أمريكية  من أجل الحصول على الدكتوراة والماجستير

حياة المبتعثين في أمريكا

إن حياة المبتعثين في امريكا تختلف اختلافا جذريا عن الحياة التي كانوا يعيشونها قبل السفر خارج البلاد ، فهي دولة مختلفة فى العادات والتقاليد بعكس القواعد الإسلامية التي نشأوا عليها ، فلابد من التعامل مع جوانب كثيرة بحكمة وتدبير

الشروط التى يجب توافرها فى المنبعث الى أمريكا

  • لابد من اتقان اللغة الانجليزية  فى الكتابة وطريقة المحادثة والالقاء لكى يستطيع التواصل مع المحيطين وفهم الدروس والمحاضرات ، وبالتحديد اتقان اللهجة الأمريكية التى تتمثل فى
  1.  الإختصار فى الجمل.
  2. التَّحدُّث بطريقة سريعة.
  3. استخدام الكلمات المضغوطة.
  • وضع الدراسة فى أولويته الأولى فهو ليس مسافر من أجل الفسحة أو السياحة ، فهو وجهه بلده وسفيرا لها فعليه التفوق والإبداع
  • تقديم كل مالديه من قدرات فكرية للتفوق .
  • لابد ان يكون شخص مثابر قادر على تحمل طرق المعيشة  فى مختلف الظروف مدعما ذلك بالبشاشة والابتسامة فى تعامله مع الأخرين
  • أيضا الاجتهاد فى الدراسة .
  •  يكون شخص مسالم غير مفتعل للمشاكل ، حيث التصرف بطريقة غير عقلانية تؤدى بهم فى النهاية إلى إنهاء فترة الانبعاث والعودة إلى الوطن  بدون محصلة لشئ .
  • يستخدم ما يوجد من ايجابيات في عادات وتقاليد الولايات المتحدة مثل انضباطهم فى دقة مواعيدهم ،وكل ما لديهم من تكنولوجيا حديثة
  •  مكافأة المبتعث السعودى فى أمريكا
  • تساعد الحكومة السعودية جميع المبتعثين للخارج وتسهل عليهم الطريق فى الحصول على الدرجات العليا لكى يعودوا الى وطنهم حاملين العلم والمعرفة للوطن .

إن الفوز بفرصة للدراسة في أمريكا على نفقة البلاد أمر يستحق التضحية والتعب ويتطلب الجدية والالتزام

  • فى كل عام ترسل وزارة التعليم العالى الآلاف من الطلبة والطالبات للدول المتقدمة فى العالم وأهمهم أمريكا .
  • منذ اليوم الأول لوصول الطالب يفتح ملف في الملحقية الثقافية بصرف مكافأة من أجل سعوديين في أمريكا .
  •  يتم تقسيم مكافأة الابتعاث إلى فئتين ،فئة (أ) وهى تقدم للدول ذات الغلاء المعيشي ، وفئة (ب) للدول ذات تكلفة أقل .
  • فى الولايات المتحدة الأمريكية تختلف  نظام تقسيم المكافأت بطريقة مختلفة على الخمسين ولاية 
  • لكل ولاية  نظامها وطريقة العيش بها قد تكون ذات تكلفة أقل وأكثر من غيرها من ولايات نفس الدولة.
  • ولاية نيويورك  وواشنطن وماساتشوستس هم من الولايات ذات التكاليف العالية ، بعكس ولاية تكساس أو فيلادلفيا فهم من الولايات الرخيصة .

حياة السعوديين في امريكا

الدراسة فى أمريكا

ننتقل إلى الحديث عن الدراسة في أمريكا  عاما بعد عام تزداد أعداد الدارسين الوافدين الى الولايات المتحدة الأمريكية لما تتمتع به من مميزات فى نظام تعليمها المتقدم والشهادات المعتمدة عالميا ، والدولة الإقتصادية العالمية  وذات المستوى العلمي الرفيع. فهى دولة واحدة ولكنها تضم الكثير من الثقافات المتنوعة واختلافات الأشخاص من حيث جنسها ولونها وعاداتها وتقاليدها

الأسباب التى تجعل أمريكا هى الخيار الأول للدراسة

  •  تتميز الولايات المتحدة الأمريكية بجامعاتها ذات المستوى العلمى المتقدم والتنوع فى الفرص التعليمية من أجل سعوديين فى أمريكا ، هذا فضلا عن المنهج التعليمى الذى تستخدمه هو من أفضل المناهج التعليمية على مستوى العالم .
  • تساعد الجامعات والكليات  لجميع الطلاب الدوليين وتحديدا السعوديين بتوفير الخدمات لهم إيجاد السكن والعمل أثناء الدراسة ،ومنحهم تذاكر واشتراكات فى المواصلات العامة ،ومساعدتهم فى طريقة الحصول على الفيزا .
  • أمريكا هي أولى الدول فى مجال التقدم التكنولوجى واستخدامها لتقنيات متطورة جدا فى تخصصات مختلفة فى الجامعات الأمريكية ،لذلك هى وسيلة جذب للدراسة وأخذ الخبرة منها .
  • تعتبر الحياة فى أمريكا حياة مثيرة وممتعة وبها تحدى لكل نواحيها التعليمية والاجتماعية فهى تتنوع فى الثقافات والجنسيات والحضارات المختلفة فتفتح المجال أمام الطلاب للتوسع الثقافى الفكري .

أقرأ أيضا: ولاية ألاباما الأمريكية وأجمل مدنها

تكاليف الدراسة والحياة في أمريكا

لكى تستطيع الموازنة بين تكاليف الدراسة وقدراتك المالية لابد من توزيع التكالبف على

  • الدراسة
  • الإقامة والسكن
  • النفقات المعيشية من حيث الطعام والشراب ووسائل النقل وغيرها

تكاليف الدراسة

تختلف تكاليف دراسه  السعوديين فى أمريكا في الجامعات والمعاهد وفقا للتخصص الدراسي الذي يتم اختياره  حيث تصل تكاليف الدراسه في امريكا 25.000$ أي ما يوازى ( 93.750 ريال سعودي) في السنة  علما بأن المعاهد والكليات الأمريكية الخاصة تختلف عن المعاهد والكليات العامة .

تكاليف الإقامة والسكن

تصل تكاليف سكن وإقامة سعوديون في امريكا ما بين 700$ الى 1000$ اي ما يوازي (2,625 الى 3,750 ريال سعودي) للشهر الواحد

وهذا طبقا لنوع السكن, الذي يتم اختياره اما

  • أن يكون سكن طلابي داخل حرم الجامعات الامريكيه وهو الخيار الأرخص
  • يتشارك مجموعة من الطلاب العرب فى سكن واحد وتقاسم الطلاب معا فى المطبخ وباقي السكن من أجل تخفيف عبء التكلفة .
  • استئجار سكن خاص وهو أمر مكلف للغاية

التأمين الصحي للطلاب

  • فى حالة مرض الطالب يعمل  التأمين الصحي الذي هو أحد الأنظمة الاجتماعية التى ترعاها الدولة وتوفر من خلالها  كل تكاليف الرعاية الصحية أو ببعضها ،
  • يتم الإعفاء من تحمل الطالب لتكاليف الأدوية المرتفعة .
  • يعتبر التأمين الصحي أحد أهم الأمور الهامة التي لا بد أن تُؤخذ بعين الاعتبار من قبل الطالب الدولي وذلك لما لها من مميزات عدة تفيد الطالب في حال تعرضه لوعكة صحية لا قدر الله.

ولابد من الاستناد على تأمين صحى لكل ال سعوديون في امريكا  فهو من الأمور الهامة التى تؤخذ فى الاعتبار:

  • تبلغ تكاليف التأمين الصحي 1000$ وهو ما يساوى 3.750 فى السنة الواحدة .

تكاليف دراسة اللغة الإنجليزية في امريكا

  • قد تكون اللغة  تحدِّيًا أمام بعض الدارسين، لا تعد تكاليف دراسه اللغه في امريكا باهظه الثمن مقارنه بالدول الاخرى
  • يمكنك الحصول على قبول شامل للغة الانجليزية في امريكا لمدة ثلاثة شهور وهي الافضل نسبيا بتكلفة تبدا من 6000 دولار امريكي اي ما يعادل (22500 ريال سعودي) وفقا لاختلاف الاسعار بين المعاهد الامريكيه

عمل السعوديين في امريكا

   تكاليف معيشة السعوديين في أمريكا

  الطعام في أمريكا:

  • تتعدد انواع المطاعم في الولايات المتحدة الأمريكية ويوجد جميع المأكولات التى تتناسب مع جميع الأذواق البلاد المختلفة
  • يوجد الأكل المصرى والسورى وأيضا الأكل الخليجى ،علما بأن تكاليف المعيشة النفقات الشخصية هى تختلف من شخص لآخر حسب درجة الرفاهية التي يحياها الفرد .

  النقل والمواصلات

قد تأخذ أجور المواصلات جزءاً كبيراً من الميزانية، إلا أنه  أنّ بعض الجامعات قد تعطى منحة للطلّاب بالقدرة على استخدام وسائل النقل العام والتنقل بها في المدينة بصورة مجانية ، عن طريق استخدام اشتراكات الشهرية أو اشتراكات سنوية وهى بذلك توفر الكثير من الأموال.

  •   التنوع في الحياة الجامعية :

هناك أنشطة كثيرة تقدمها الجامعات  للطلاب بصفة عامه  والتي يتمتع بها ال سعوديون في امريكا بصفة خاصة وبالإضافة الى الأنشطة الدراسية التخصصية تقدم  أنشطة رياضية ،ثقافية ،ترفيهية ،وهذه الانشطة تساعد من يشترك بها على

  • إنشاء علاقات اجتماعية جديدة بين الطلاب وإندماج السعوديون فى امريكا مع مختلف الثقافات والأعراف.
  • وهى تساعد الطلاب السعوديين فى أمريكا على توسيع الآفاق
  • وتمكنهم على الحياة أثناء فترة الدراسة بل قد تساعد على إيجاد فرص للعمل
  • وعلى الأغلب فإن تكاليف دراسة سعوديين فى أمريكا تكون مرتفعة جدا بالنسبة لهم، ولكى يتم مواجهة تلك التكاليف

الاستفادة بقدر المستطاع من الجامعات فى أمريكا وما تقدمه من دعم مالي الوافدين من الطلاب .

العمل أثناء الدراسة أو العمل فى العطلات طبقا للأنظمة المتبعة فى أمريكا.

عمل السعوديين في امريكا

  • قامت السفارة الأمريكية فى الرياض بالكشف عن نسبة المبتعثين السعوديين فى امريكا الذين يعملون بعد تخرجهم التى تصل الى 1.3% اي بمعدل 672 طالب وطالبة
  • يعملون بعد تخرجهم فى شركات أو مؤسسات أو الجامعات التى ابتعثوا من أجل الدراسة بها
  • اما عن الباقى من الطلاب المبتعثين فهم يفضلون العودة بعد تخرجهم إلى المملكة .
  •  هناك نظام يسمى opt وهو نظام للخريجين حديثا تقدمه النظام الأمريكى للعمل مباشرة بعد الدراسة لمدة عام كامل وتستطيع التمديد الى سنة وخمسة أشهر أخرى
  • هذا النظام يطبق على جميع التخصصات والجامعات والجهات المختلفة وتقديم المرتبات المختلفة .
  • هناك نظام آخر يطلق عليه cpt وهو نظام للعمل أثناء الدراسة 
  • يعمل فيها الطالب 20 ساعة فى الأسبوع ويكون أجر الساعة الواحدة 10 دولارات واذا كان لديه خبرة تزداد حتى تبلغ 20 دولار فى الساعة.

ولكن قد تبين للأسف أن هناك عدد كبير من المبتعثين وبما فيهم السعوديين فى أمريكا لا يعلمون ان باستطاعتهم العمل أثناء الدراسة وبعد التخرج مباشرة

وفى جامعة أوهايو ذكر” جيسى كيبوكى  ” وهو ممثل دائرة الهجرة الأمريكية ، أن هناك أهمية كبيرة جدا للتدريب والعمل أثناء الدراسة او بعد التخرج حيث يساعدهم ويدعمهم فى اكتساب الخبرة العملية التى تساندهم في أوطانهم ، يكونوا مطلوبين أكثر فى مجالات العمل المختلفة .

وفي النهاية يعد وجود سعوديون في امريكا بغرض الدراسة أو العمل أمر مبشر بوجود كوادر عربية مميزة على استطاعة لمنافسة الطلاب والعاملين في أهم دول العالم الولايات المتحدة الأمريكية

Read Previous

الملحقية الثقافية في امريكا

Read Next

معلومات عن أمريكا الجنوبية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *