• مايو 23, 2019

الدراسة في أمريكا

الدراسة في أمريكا تتميز بالحصول على تعليم متطور مميز، حيث أن أمريكا تحتضن

مجموعة من الجامعات الرائدة والتي تعد أفضل جامعات على مستوى العالم أجمع،

ولا شك أن الدراسة في أمريكا تفتح للطلاب الدوليين أبواب المستقبل على مصراعيه

مما يضمن له مستقبل باهر ومكانة مرموقة في سوق العمل.

الدراسة في أمريكا

الولايات المتحدة الأمريكية

ذلك الكيان الضخم والدولة العظمى التي تضم حوالي 50 ولاية، ويصل عدد سكانها

إلى 315.045.000 نسمة، وهي كيان غني بالثقافات المختلفة المتعددة، ويتوافد عليها

الطلاب الدوليين من جميع أنحاء العالم للدراسة بجامعاتها المرموقة المتميزة في العالم كله.

الدراسة في أمريكا

أمريكا تحتضن مجموعة هائلة من الجامعات وقد صنفت حوالي 15 جامعة من أفضل

جامعات العالم، وعلى رأسهم معهد كاليفورنيا للتقنية، وتتميز الدراسة في أمريكا بجودتها

العالية والعمل على تقديم أفضل التجارب العملية للطلاب، لإكسابهم الخبرات والثقة

اللازمة لجعلهم مستعدون للاندماج في سوق العمل فيما بعد.

لماذا الدراسة في أمريكا

وجود أفضل الجامعات على الإطلاق في أمريكا الأمر الذي يحفز الطلاب من جميع دول

العالم التوافد على أمريكا، حيث أنه طبقًا لتصنيف التايمز للجامعات العالمية لسنة

2018 فأمريكا تحتضن 7 من أفضل 10 جامعات على مستوى العالم، التنوع في تقديم

المناهج بالإضافة إلى تميزها، فالدراسة في أمريكا لا تعتمد فقط على حصول الطالب

على المنهج التعليمي، وإنما يحرص على استفادته بأكبر قدر من المعلومات التي تفيده

في حياته العملية، كما أنها تتيح له حرية الاختيار بين العلوم المختلفة ليستطيع الطالب

الاستمتاع بالدراسة والإبداع في آن واحد، الاعتماد على التعليم الليبرالي والذي يؤهل

الدارس لحياته العملية، فهو يوفر الكثير من الموضوعات المختلفة التي تجعل الطالب

قادر على إدارة مشروع بالكامل، البيئة المختلطة المتنوعة والتي تضم مجموعة من الطلاب

ذات الثقافات والعادات المختلفة في مكان واحد، مما يجعل الطالب يمتلك الشغف

لتعلم المزيد عن الآخر، والتعبير عن ذاته بشكل مبدع ومميز،

مزايا الدراسة في أمريكا

من أكثر ما يميز الدراسة في أمريكا نسبة المرونة العالية في كل شيء،

حيث يمكنك اختيار المكان الذي يلائمك، والدراسة التي تتناسب مع ميولك،

فأنت بداخل الولايات المتحدة سيد قرارك في اختيار ما

يناسبك، لذلك دائما ما يبدع الطلاب الدوليين ويتفوقون في دراستهم وينجحون في حياتهم

العملية، إتقان اللغة الإنجليزية وذلك لأن كل ما حولك يتحدث باللغة الإنجليزية، فينمي

ذلك من مهاراتك ويفتح لك الكثير من الأفاق فيما بعد فاللغة الإنجليزية هي لغة رجال

الأعمال، واللغة التي تسهل عليك الاندماج في أي عمل بمنتهى السهولة، إذا كنت من

محبي البحث والإبداع والاختراع، فأحب أطمئنك أنك في المكان المناسب، حيث أن أمريكا

تهيئ لك المناخ المناسب لكي تبدع وتخترع وتعمل على أبحاثك مع أساتذتك في مناخ

علمي يساعدك على الإبداع، توفر الجامعات الأمريكية كل ما يحتاجه الطالب الدولي

من مدن جامعية ومرافق وخدمات، بالإضافة إلى أماكن ترفيهية ورياضية لكي يحصل

الطالب الدولي على كل ما يحتاجه ليستمتع بفترة إقامته بداخل الحرم الجامعي،

ويستطيع التفوق في دراسته وتحقيق ما يريد من إنجاز علمي وعملي.

شروط الدراسة في أمريكا

استكمال بيانات نموذج التقديم: كل جامعة توفر على موقعها الخاص بها نموذج

لطلب التحاق وموضح بالنموذج أخر ميعاد للتقديم والأوراق المطلوبة، ويجب على الطالب

أن يقوم باستكمال جميع البيانات بوضوح ومن ضمن البيانات المطلوبة صورة من الشهادة

الثانوية توضح درجاته، والمواد الذي يريد دراستها، ويختار التخصص الذي يريده.

إرسال الأوراق المطلوبة للجامعة وهي

بيان المستوى الأكاديمي

بإرسال كل الشهادات والدورات التي حصل عليها الطالب

مترجمة باللغة الإنجليزية.

شهادة من البنك

يوضح بها الحساب البنكي الذي يمتلكه الطالب للتأكد من قدرته

على سداد جميع المصاريف الدراسية.

خطاب التوصية

وهو خطاب يقدم من المؤسسة التعليمية التي يدرس بها الطالب

في موطنه، توضح فيه المؤسسة مستوى الطالب العلمي وتطلب من الجامعة في أمريكا

قبول الطالب لاستكمال دراسته.

خطاب يوضح الغرض من التقدم

 ويقوم الطالب بشرح الأسباب التي على أساسها

قام باختيار تلك الدراسة، وهذا التخصص بالإضافة إلى توضيح هواياته واهتماماته وخبراته

إن وجدت.

النجاح في الاختبارات الخاصة بالجامعة

وهي اختبارات تقدمها الجامعة للتأكد من

مستوى الطالب المتقدم للالتحاق بالجامعة، ومن تلك الاختبارات اختبار sat للمنطق،

واختبار sat للموضوعات، واختبار التويفل.

اقرأ أيضًا:

» الهجرة إلى امريكا

» انواع الاستثمار في امريكا

» طريقة التقديم للجامعات في امريكا

Read Previous

الولادة في امريكا

Read Next

المعيشة في امريكا

اترك رد